الثلاثاء، 2 ديسمبر 2008

"ردت" فعل الوقت

المكان: جريدة الوقت الصفحة السادسة من الملحق الإقتصادي
الزمان: 25 نوفمبر 2008

الأخطاء اللغوية والنحوية ليس بالشيء الجديد على أي مطبوعة؛ لكن في هذا اليوم, يبدو أن من صاغ هذا الخبر غير مؤهلٍ بالمرّة, بداية بجهل صائغ المقال بهجاء كلمة "ردة" الصحيح:
قد تكون الأخطاء الإملائية مقبولةَ من حينِ لآخر. لكن, ليس مع أخطاءِ كهذه. في الصورة التالية, ترد عبارة "...تلك الدول يخضعون..." حيث يبدو أن كلمة "الدول" كانت مؤنثة في بداية الجملة و أصبحت مذكّرة فجأة. كما أن عبارة "ممنوع على البنوك الخارجية" ركيكة. والأصح "يمنع...".
المقال طويل وغنيُ بالأخطاء البديهية. إليكم مجموعةَ منها:
Photobucket
Photobucket

Photobucket

لمن لا يعرف, كل الجرائد والمطبوعات لديها قسم تصحيح لغوي (يسمى لسببِ ما قسم الدسك) ولا يُنشر خبرٌ إلا بعد المرور عليه. لذا لا مأخذ لدي على كاتبة المقال, بل الحق على المصححين, حيث يبدو جلياَ أنه (إنها؟) دون خبرة أو مؤهلات مناسبة لمنع اللهجة العامية والأخطاء من الظهور.
هذه مشكلة حقيقية للمطبوعات لدينا, وليست "الوقت" مختصة بمشاكل كهذه فحسب, بل جل ما يطبع في مملكتنا يعاني للأسف.

هناك 4 تعليقات:

Yacoub Al-Slaise يقول...

Sorry cannot write in Arabic in university

Didn't you feel that this article was originally written in English and was translated literally?

amal يقول...

the use of Arabic is getting ridiculous these days! look at all the advert signs around the country, written in perfect English but translated so badly to Arabic! mas5ara wallah..

Redbelt يقول...

لم لا تصورينها و ترسلينها إلينا با أمل؟

wael يقول...

عزيز فاتك أن تشير إلى أخطاء إملائية أخرى في القطعة ذاتها، فالكاتب أسقط كل همزات القطع مرة واحدة وللأبد. فـ "ان" كتبت من دون همزة قطع وكذلك "اول" و "اطلاقه" و"الازمة" و"اضاف" و "اكثر"